حفل افتتاح السنة الجامعية 2019-2020 وتكريم الطلبة المتفوقين

احتفلت المدرسة الوطنية العليا للعلوم السياسية بالسنة الجامعية الجديدة 2019-2020 باستقبال الطلبة الجدد وتكريم الطلبة المتفوقين في الطور التحضيري، حيث ساهمت مؤسسة موبليس برعاية هذا الحفل من خلال تقديم الهدايا المتميزة للطلبة تشجيعا على تفوقهم في السنوات الجامعية السابقة 2017-2019، وعليه المدرسة الوطنية العليا للعلوم السياسية، تتقدم بالشكر والتقدير لمدير مؤسسة موبليس والسيدة طويل ليليا، مديرة علامة موبليس والاتصال، التي تشرفت بحضور الحفل وتقديم الهدايا.

كما نتقدم بالشكر الجزيل لمؤسسة دار النشر الجزائرية التي قدمت هدايا للطلبة الأكثر مقروئية، تشجيعا للطلبة على مواصلة البحث العلمي واستغلال مكتبة المدرسة الثرية بمصادر ومراجع متنوعة، تسهر المدرسة مستقبلا على حث الطلبة في كل الأطوار على البحث واستغلال التوثيق المتميز التي تحتويه المكتبة.

وأخيرا نشكر كل الأساتذة الذين سهروا على انجاح السنة الجامعية 2018-2019 وبفضلهم ومجهوداتهم تواصل المدرسة على الحفاظ على علامة قطب الامتياز التي تتميز بها المدرسة، وبفضلهم يبقى الطلبة يتنافسون على التفوق والارتقاء من أجل تكوين نخبة وإطارات جزائرية لديها القدرة على التسيير والتأطير متكيفة مع التحديات التقنية والمعرفية لمستقبل مهني أفضل.

والشكر انتهاء لطلبة النادي العلمي "فكرة"، بالرغم من ميلاده الحديث أبرز إمكانيات متميزة في التنظيم والتأطير لهذا الاحتفال مرحبين بالطلبة الجدد، فأنتم سفراء المدرسة بفضل البرنامج المسطر في السنة الجامعية 2019-2020، وعليه فإن الأمل كل الأمل أن نسهر جميعا أساتذة- إطارات الإدارة- والطلبة على العمل والمثابرة من أجل مدرسة وطنية عليا ذات قطب امتياز، شعارها: العلم -العمل- التفوق والتميز.

أ.د.مصطفى صايج

مدير المدرسة الوطنية العليا للعلوم السياسية