يوم دراسي-الساحل وتعدد المبادرات الأمنية- فرقة البحث جيوسياسسية الموارد الطبيعية في منطقة الساحل والصحراء-

تستضيف المدرسة الوطنية العليا للعلوم السياسية يوما دراسيا حول:" منطقة الساحل وتعدد المبادرات: انكشاف أمني للمنطقة الساحل"، من تنظيم فرقة البحث "جيوسياسية الموارد الطبيعية في منطقة الساحل الصحراوي ، وذلك يوم 27 جوان 2019.

 

إشكالية اليوم الدراسي

 

شهدت المنطقة الساحلية-الصحراوية مع التدخل الفرنسي في مالي وانتشار قواعد عسكرية للأفريكوم ( القيادة الإفريقية للجيش الأمريكي في إفريقيا) في الكثير من المواقع: ليبيا، النيجر، تونس تعددا للمبادرات الأمنية التي تدلّل، مرة تلو المرة، على ضعف التعاضد الأمني بين دول المنطقــــــــــــــــــــــــــــــــــة وانكشافها الاستراتيجي.

يستدعي هذا، التطرق للظاهرة من خلال طرح الإشكالية الآتية:

هل يدل تعدد المبادرات الأمنية على التنافس، الإبعاد المتبادل بين دول المنطقة أو التماثل بين تلك المبادرات؟

 

أهداف اليوم الدراسي

 

  • تقديم دراسة جيوسياسية لمنطقة الساحل والصحراء..
  • اقتراح حلول لإشكالية الانكشاف الأمني في منطقة الساحل والصحراء على ضوء المعطيات الاقليمية والدولية (تنافس المبادرات الاقليمية والتدخل الأجنبي – الفرنسي- في المنطقة).
  • ترقية البحوث الجامعية للأساتذة الباحثين وطلبة الدكتوراه، من خلال خلق بيئة علمية تسمح بمناقشة القضايا المهمة في نطاقنا الإقليمي (منطقة الساحل والصحراء) وطرح مختلف الرؤى والتصورات حول هذه القضايا.
  •  

الرئيس الشرفي لليوم الدراسي:

أ/د مصطفى صايج

رئيس اليوم الدراسي: 

د/ محمد كريم خيدر

رئيس اللجنة العلمية:

أ.د/ محمد سي بشير

رئيس اللجنة التنظيمية:

أ/عامر ناصر