Ecole Nationale supérieure de sciences politiques

البريد الإلكتروني | English | Français
More Website Templates @ TemplateMonster.com - July 22, 2013!


تعريف بقسم الدراسات العسكرية و الإستراتيجية


إن الدافع وراء افتتاح قسم للدراسات العسكرية والاستراتيجية في المدرسة الوطنية للعلوم السياسية هو تفهم وتقييم الأوضاع السائدة على الساحة الوطنية والدولية.

طالما أن المدرسة تكون نخبة، فإن لطلبة القسم الحق في التعليم مع الأخذ بعين الاعتبار ديناميات الجيوسياسية للجزائر. و في هذا الصدد ، تتركز الوحدات التعليمية التي على القضايا الرئيسية المتعلقة بالتخصصين:

  • الدراسات الاستراتيجية والدولية.

  • إدارة النزاعات الدولية

يجب التذكير أن المدرسة الوطنية للعلوم السياسية تتميز من خلال إنشاء هذا القسم، الفريد من نوعه على الصعيد الوطني. في الواقع، يهدف هذا الأخير إلى:

  • تكوين رفيع المستوى في المجالات العسكرية والأمنية الذي يسمح للطلبة اكتساب المعرفة الأكاديمية وأحدث المعلومات من أجل فهم القضايا الرئيسية المتعلقة بهذا القطاع الاستراتيجي.

  • ويتم تشجيع الطلبة باستمرار لإجراء دراسات وبحوث في مجال العلوم العسكرية والأمنية من أجل إيجاد نقاط التقارب مع العلوم السياسية.

  • يسهر القسم على توفير أدوات التحليل وتقنيات المقاربة لفهم أفضل لإدارة النزاعات الدولية.
  • تسمح التخصصات التي تدرس للطلبة بتنمية المهارات واكتساب التمكن من طرق ومقاربات لاستكمال الدراسات الإستراتيجية والمستقبلية على المدى الطويل. ويرمي التكوين الأكاديمي للطلبة إلى مساعدتهم في الانخراط والمشاركة في عملية التنمية الوطنية في مجالات اختصاصهم.

  • و بالتالي فإن التعليم المقدم من قبل الأساتذة ذوي وضعية مزدوجة أكاديميين وخبراء (ضابط متقاعد أو مسؤول كبير في مؤسسات حكومية...) بتنسيق مع رئيس القسم السيد حسين جنوحات ، أستاذ باحث و ضابط أعلى سابق في الجيش الشعبي الوطني. وينصب التركيز على الحاجة لعرض على سوق العمل خبراء ومستشارين في الدراسات العسكرية والأمنية و الإستراتيجية وإدارة النزاع.