Ecole Nationale supérieure de sciences politiques

البريد الإلكتروني | English | Français



اجتماع مجلس الإدارة في الدورة السابعة 07 أفريل 2016



تم على مستوى المدرسة الوطنية العليا للعلوم السياسية عقد مجلس الإدارة في دورته السابعة بتاريخ 07 أفريل 2016، الذي حضره كل من السيد رابح شريط رئيسا للمجلس ممثلا عن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، إضافة إلى ممثلين عن الوزارات المختلفة وعن الوظيفة العمومية وكذا ممثلي الأساتذة والموظفين والطلبة بالإضافة إلى مدير المدرسة والطاقم الإداري والبيداغوجي المعني، بهدف مناقشة التقرير البيداغوجي والعلمي والمالي للسنة المالية 2015-2016 وقصد المصادقة على ميزانية سنة 2016.

قدم السيد مدير المدرسة عرضا مفصلا حول المدرسة، بما في ذلك الجانب البيداغوجي والعلمي، مذكرا ببعض القوانين الداخلية التي تعيق المسار البيداغوجي للطالب والتي حاولت الإدارة تكييفها بغرض إعطاء الحقوق كاملة للطلبة.

كما تطرق السيد المدير إلى الاتفاقيات التي عقدت مع هيئات مختلفة داخلية وخارجية والتي قال عنها المدير إنها ستعمم بما أن الهدف الأساسي منها التكوين انطلاقا مما تطلبه القطاعات المختلفة، كما أكد على ترقية التكوين عن بعد.

قدمت السيدة نائبة مديرية المستخدمين عرضا شاملا حول تسيير الموارد البشرية وعن حركية الموظفين من سنة 2009 إلى غاية 2015، كما تطرقت إلى تطور الاستفادة من التكوين الداخلي وكذا الخارجي بالنسبة للأساتذة الباحثين والإداريين في نفس الفترة.

فيما قدم السيد الأمين العلم عرضا عن الجانب المالي وعن النفقات الخاصة بالسنة المالية 2015 بالإضافة إلى عرض عن الميزانية لسنة 2016 وتوزيع النفقات المختلفة الخاصة بالمدرسة.

من جانب آخر، قدمت ممثلة وزارة العدل كلمة قالت من خلالها أن المدرسة تغرف حالة من الاستقرار والوضوح خاصة فيما تعلق بالتخصصات والتنسيق بين الماستر والدكتوراه.

أما ممثل وزارة الدفاع، فقد ثمن الاتفاقيات التي عقدت على مستوى المدرسة ودعا إلى الإسراع في عملية تنصيب مخبر على مستوى المدرسة.

ممثل وزارة المالية أثنى على الحصيلة المقدمة، كما قدم في نفس الوقت نصائح فيما يخص الجانب المالي وضرورة الرشادة في الانفاق المالي.

وفي نهاية المجلس تم المصادقة على التقرير البيداغوجي والعلمي والمصادقة على ميزانية التسيير لسنة 2016.