Ecole Nationale supérieure de sciences politiques

البريد الإلكتروني | English | Français



جيوسياسية داعش: الجغرافيا و الموارد



ألقى الدكتور مصطفى صايج مدير المدرسة الوطنية العليا للعلوم السياسية محاضرة تحت عنوان " التهديدات الأمنية الجديدة، جيوسياسية داعش: الجغرافيا والموارد " وذلك بتاريخ 19 أفريل 2016. انطلق الدكتور من أربعة افتراضات أولها أنّ العلاقات الدولية هي علاقات صراعية وتنازعية حول من يملك العالم وثانيها أنّ الميدان الحيوي يشكل محور الصراعات والنزاعات، أما الافتراض الثالث فيبنى على أنّ الحدود ليست ثابتة ولا مقدسة، بل تتغير ويعاد تركيزها حسب مصالح وقوة القوى الكبرى والرابع قائم على أنّ القوى الكبرى أو اللاعبون الإستراتيجيون هم من يحدد الخريطة المستقبلية للعالم. وانطلاقا من هذه المقاربات طرح الدكتور سؤالا محوريا: هل " داعش " لاعب جيواستراتيجي يحدد الخريطة الجيوسياسية في الشرق الأوسط ؟