Ecole Nationale supérieure de sciences politiques

البريد الإلكتروني | English | Français



الإذاعة والتلفزيون الجزائريين يحتضنان طلبة المدرسة



نظمت المدرسة الوطنية العليا للعلوم السياسية زيارة أكاديمية لصالح الطلبة إلى الإذاعة الجزائرية وكذا التلفزيون الجزائري وذلك يوم 26 ماي 2016 .سمحت هذه الزيارة للطلبة بالإطلاع على هاتين المؤسستين الإعلاميتين عن قرب والتمكن من معرفة خبايا العمل الإعلامي عن كثب، كما كان للطلبة مشاركة نوعية من خلال حصة " لأمنكم " التي تهتم بالسلامة المرورية و تبث على أثير القناة الإذاعية الأولى.

صفحة الفايسبوك الخاصة بالمديرية العامة للامن الوطني

"طلبة المدرسة الوطنية العليا للعلوم السياسية ضيوف إذاعة الأمن الوطني"

في إطار تعزيز الاتصال الخارجي بين المديرية العامة للأمن الوطني ومختلف المؤسسات والهيئات وفاعلي المجتمع المدني، استضاف الفضاء الإذاعي للأمن الوطني في حصته " لأمنكم " التي تهتم بالسلامة المرورية وتبث على القناة الإذاعية الأولى، مساء الخميس 26/05/2016 من الساعة 16سا00د إلى غاية 17سـا00د، عشرة 10 طلبة من المدرسة الوطنية العليا للعلوم السياسية تخصص دراسات ديبلوماسية، أين كانت لهؤلاء الطلبة على الأثير دردشة مع الطاقم الإذاعي للحصة حول تميز ودور الفضاء الإذاعي للأمن الوطني الذي يبث يومين في الأسبوع بالشراكة مع الإذاعة الوطنية، بهدف تعزيز الدعائم الاتصالية للمديرية العامة للأمن الوطني وتثمين جهود مصالح الشرطة مع المواطن في الميدان.

من جهتهم أشاد الطلبة خلال هذه الحصة الإذاعية بهذا التوجه والانفتاح المنتهج من طرف المديرية العامة للأمن الوطني في ظل التطورات التكنولوجية الحديثة، مثمنين دورها في عملية الوقاية والتوجيه. وفي الأخير قدموا تشكراتهم لعناية السيد اللواء عبد الغاني هامل المدير العام للأمن الوطني، مثمنين انتهاجه أسلوب إشراك جميع فاعلي المجتمع المدني في مكافحة كافة أنواع الجرائم و تحقيق السلامة المرورية وبث الوعي والتنشئة الاجتماعية السليمة.